اتفاقية بين "الشركة الوطنية للإسكان" و"مصرف الراجحي" لتمويل مشاريع سكنية بقيمة 2 مليار ريال في الرياض وجدة

ثلاثاء, 01/19/2021 - 09:10

 

وقعت الشركة الوطنية للإسكان اتفاقيتين مع مصرف الراجحي، الاتفاقية الأولى في حصول الشركة على تمويل بقيمة 2 مليار ريال لتطوير مشاريع سكنية جديدة للشركة، فيما تتمثّل الاتفاقية الثانية في تفعيل آلية التمويل الإلكتروني لمستفيدي برنامج "سكني" عبر المنصة الإلكترونية للبرنامج.

جرى التوقيع في مركز سكني الشامل بالرياض أمس الاثنين بحضور معالي وزير الإسكان وزير الشؤون البلدية والقروية المكلّف الاستاذ ماجد بن عبد الله الحقيل، حيث وقع من جانب الشركة الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان المهندس محمد بن صالح البطي، ومن جانب المصرف الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي الأستاذ وليد المقبل.

 

وتعليقاً على الاتفاقيتين، أوضح الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان المهندس محمد بن صالح البطي: "أن الشركة تواصل دورها الوطني بما يسهم في تعزيز نمو قطاع الإسكان وضخ المزيد من المشاريع السكنية ذات التطوير الشامل الذي يراعي تكامل أعمال البنية التحتية وكذلك تنوّع الوحدات السكنية ذات المواصفات والتصاميم العصرية والمساحات والأسعار المختلفة لتلبية جميع الرغبات، وأيضاً توافر المواقع المخصّصة للمرافق الخدمية اللازمة التي تخدم مستفيدي تلك المشاريع".

 

وأضاف: "تدعم اتفاقية التمويل البالغة قيمتها 2 مليار ريال، خطط الشركة التوسعية وزيادة مشاريعها التي تنفذها بالشراكة مع القطاع الخاص في مختلف مناطق المملكة، ولا شك أن للجهات التمويلية دوراً فاعلاً في منظومة التطوير العقاري ويمثّل شريكاً أساسياً في التنمية، وهذه الاتفاقية تترجم هذا التعاون المثمر والإيجابي، فمن خلالها ستعمل الشركة على تطوير مشاريع تقع على مساحة إجمالية تفوق 10 ملايين م2 وتوفّر 18,000 وحدة سكنية متنوعة، بينها 3,200 وحدة سكنية في العاصمة الرياض، و11,600 وحدة سكنية في محافظة جدة، وهذا يأتي امتداداً للمشاريع المتنوعة التي سبق ضخها عبر الشركة وسيتبعها المزيد من المشاريع خلال الفترة المقبلة وفق خطط زمنية محدّدة".

 

ومن جهته، أكد الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي الأستاذ وليد بن عبد الله المقبل: "أن الاتفاقيتين تمثّل نموذجاً لتمويلات المصرف للقطاعات الحيوية، كما أنها تعكس حرص مصرف الراجحي على المساهمة في دعم قطاع الاسكان ضمن شراكة وطنية وتكامل بين الأطراف ذات العلاقة في إطار رؤية المملكة 2030.